سورة الكهف

إنّ القرآن الكريم لا يحتوي كلمات [ مُترادفة و مُتشابهة ] أبداً ، فلكلّ كلمة مدلولهـا الخاصّ بهـا ، و [ زيادة المـبْنى ] للكلمة ، أيْ : [ زيادة حرف أو تشديد حرف بالشدّة ] ، يُفيد في [ زيادة المعْـنى ] للكلمة ، مثـال :

تسـتطيع ، تسْـطعْ :
إنّ كلمة [ تستطيع ] فيهـا زيادة في [ المبنى ] بزيادة حرف [ التاء و الياء ] عن كلمة [ تسطعْ ] ، لذلك كلمة [ تستطيع ] فيهـا زيادة في المعنى عن كلمة [ تسطع ] .
في بداية القصّة قال العبد الصالح لموسى : ( إنّك لنْ تستطيع معي صـبْراً ) الكهف 67 ، أيْ : عندي مئات القضـايا التي لا تستطيعُ الصبْر عليهـا ، و عندمـا لمْ يصبر موسى على [ ثلاث قضايا فقط ] ، قال له العبد الصالح : ( ذلك تأويل ما لـمْ تسْطعْ عليه صبراً ) الكهف 82 ،
و كذلك نجدُ في سورة الكهف ذاتهـا ، كلمتيْ [ اسطاعوا ، استطاعوا ] في آية واحدة :

( فمـا اسطاعوا أنْ يـظْهَروهُ ، و مـا استطاعوا لـه نقْباً ) الكهْف 97

و السبب : لأنّ الصعود على [ ظهْر ] السدّ المعدنيّ أسهلُ منْ [ نقْبه ] .

 

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: